وادو يرفض التنازل للمولودية الوجدية

رفض الدولي المغربي السابق عبد السلام وادو، مدرب فيتا كلوب الكونغولي لكرة القدم، التنازل لفريق المولودية الوجدية عن جزء من مستحقاته المالية العالقة في ذمة النادي، بعد قرار محكمة التحكيم الرياضية “طاس”، وذلك بسبب النزاع القائم بينهما منذ فترة طويلة.

وعلمت  من مصدر مطلع أن بعض المتدخلين حاولوا إقناع وادو بالتنازل عن جزء من القيمة المالية التي حكمت بها “طاس” في ملف نزاعه مع نادي مولودية وجدة، الذي عرف أشواطا ماراثونية في التحكيم المحلي والدولي منذ أربع سنوات.

وأوضح المصدر نفسه أن المدافع السابق لـ”أسود الأطلس” رفض كل التدخلات مطالبا بمستحقاته كاملة، مشيرا إلى أنه لم يجد من مسؤولي الفريق الوجدي ما قد يدفعه للإقدام على هذه الخطوة، بسبب ما سماه “سوء المعاملة”.

وألزمت “طاس” نادي مولودية وجدة بأداء مبلغ 900 مليون سنتيم لفائدة عبد السلام وادو، إضافة إلى 33 ألف درهم مقابل أتعابه القانونية، على أن يؤدي الدولي السابق 20% من مصاريف التحكيم لفائدة المحكمة، فيما يتكلف الفريق الوجدي بـ80% المتبقية.

وكانت لجنة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد حكمت في وقت سابق بأداء مولودية وجدة 800 مليون سنتيم لفائدة وادو، قبل أن يتم تقليص المبلغ إلى 150 مليونا من طرف لجنة الاستئناف، ليقرر بعدها الإطار المغربي اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية.

وتعود تفاصيل النزاع بين الطرفين إلى عام 2022 عندما تعاقد مولودية وجدة مع عبد السلام وادو لتدريب النادي لأربع سنوات، قبل أن تنشب خلافات داخلية جانبية أثرت على العلاقة التعاقدية بينهما.

وسيزيد الحكم الصادر من “طاس” من متاعب “سندباد الشرق” المالية، وهو الذي يعيش أزمة غير مسبوقة، علما أن الرئيس السابق محمد هوار سبق وصرح بأنه مستعد لأداء المبلغ الذي سيتم الحكم به لصالح وادو من ماله الخاص.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

عبد السلام وادو يؤكد أنه من السخافة ضرورة الاتفاق في الأراء والأفكار‎

تغييرات مٌرتقبة في تشكيلة أسود الأطلس أمام منتخب موريتانيا

source : www.moroccosports.net