باريس سان جيرمان يستعّيد ذاكرة الانتصارات بحرمان نيس من بطاقة دوري أبطال أوروبا

استعاد باريس سان جيرمان ذاكرة الانتصارات بالفوز على نيس، بنتيجة 1/2 في مباراة مؤجلة من الجولة 32 بالدوري الفرنسي.

سجل برادلي باركولا ويورام زاجي هدفي سان جيرمان  في الدقيقتين 18 و23، بينما أحرز محمد علي تشو الهدف الوحيد لأصحاب الأرض في الدقيقة 32.

ورفع سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي هذا الموسم رصيده إلى 73 نقطة في الصدارة، محققا أول فوز في آخر خمس مباريات بجميع المسابقات.

وكان العملاق الباريسي ودع دوري الأبطال بالخسارة ذهابا وإيابا أمام بوروسيا دورتموند الألماني بخلاف التعادل مع لوهافر والخسارة أمام تولوز في الجولتين الماضيتين.

أما نيس فأضاع فرصته في التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بعدما تجمد رصيده عند 54 نقطة في المركز الخامس الذي ضمن به مقعدا في بطولة الدوري الأوروبي.

خاض بي إس جي اللقاء بدون عدد كبير من نجومه مثل دوناروما وأشرف حكيمي وعثمان ديمبلي وكيليان مبابي، حيث منح المدرب الإسباني لويس إنريكي الفرصة لعدد من الشباب والبدلاء.

وكاد فريق نيس أن يسجل هدفا مبكرا بتسديدة للاعب الوسط كيفرين تورام ارتدت من القائم الأيمن للإسباني أرناو تيناس، حارس مرمى الفريق الباريسي.

واستغل الفريق الباريسي ارتباك منافسه وهز شباكه بهدفين في غضون خمس دقائق، حيث أخطأ لوتومبا في الخروج بالكرة ليخطفها فابيان رويز ويمررها إلى باركولا الذي سدد بسهولة في الشباك.

وانطلق باركولا بسرعته من الجهة اليسرى ولعب كرة عرضية أرضية أكملها اللاعب الشاب يورام زاجي في الشباك ليتقدم الضيوف بهدف ثان.

وأخطأ ماركينيوس قائد بي إس جي في بناء الهجمة من الخلف ليخطف تيريم موفي الكرة ويمررها إلى زميله محمد علي تشو ليسدد في الشباك، ويقلص الفارق لنيس.

أنهى باريس سان جيرمان الشوط الأول متقدما في النتيجة وهدأ إيقاعه كثيرا في الشوط الثاني ونشط نيس نسبيا وأضاع مهاجمه جيريمي بوجا بتسديدة بجوار القائم.

وفي الدقيقة 71 دفع لويس إنريكي بالثنائي ماركو أسينسيو وسيني مايولو  مكان لي كانج إن وجونسالو راموس.

وتورط أرناو تيناس حارس بي إس جي في خطأ كارثي برعونته في بناء الهجمة من الخلف لتصل الكرة إلى جايتان لابورد الذي أضاع هدفا محققا في الدقيقة 72، ورد أسينسيو بتسديدة بجوار القائم.

وتلقت آمال نيس ضربة قوية بطرد لاعبه ميلفن بارد  في الدقيقة 75 بعد عرقلة برادلي باركولا ومنعه من انفراد بعد هجمة مرتدة سريعة.

وبعدها بأربع دقائق أضاع سان جيرمان فرصة محققة لتسجيل هدف ثالث، بعدما مرر يورام زاجي كرة عرضية قابلها باركولا بقدمه في القائم أمام المرمى الخالي.

في الدقيقة 84 شارك الإسباني كارلوس سولير مكان مواطنه فابيان رويز في تبديل جديد لسان جيرمان بينما هدد هشام بداوي المرمى الباريسي بضربة رأس بجوار القائم بعدها تماسك الضيوف ليحققوا فوزا معنويا  بعد تتويجهم رسميا باللقب للمرة 12.

 

قد يٌهمك ايضـــــاً :

مبابي يودع باريس سان جيرمان بخسارة قاسية أمام تولوز

توخيل يفتح النار على التحكيم بعد توديع دوري أبطال أوروبا مٌؤكدًا أنها كارثة مٌطلقة وأخطاء جسيمة

source : www.moroccosports.net