الجامعي يٌؤكد أن الإصرار على استدعائي رغم أنني لست رئيسًا للمغرب الفاسي دليل على استهدافي

عبر اسماعيل الجامعي، الرئيس السابق لنادي المغرب الفاسي، عن استغرابه من قرار لجنة الأخلاقيات، بتوقيفه عن مزاولة أية نشاط متعلق بكرة القدم، إلى حين مثوله أمامها، بعدما تخلف أكثر من مرة عن الحضور لجلسات الاستماع على خلفية شكاية ضده.

وأوضح الجامعي، في تصريح، أن إدارة المغرب الفاسي سبق وأبلغت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بكونه استقال من جميع مهامه على رأس النادي، الأمر الذي يفسر عدم الحضور لجلسات الاستماع من طرف لجنة الأخلاقيات.

وأضاف: “إصرار لجنة الأخلاقيات على استدعائي رغم توصلها باستقالتي من مهامي أعتبرها استهدافا لشخصي ولاسم عائلة الجامعي وليس محاولة لحل مشكل مع رئيس نادي”.

وكانت إدارة المغرب الفاسي قد راسلت العصبة نونبر الماضي، لإخبارها باستقالة اسماعيل الجامعي من مهامه كرئيس للنادي وأنه نتيجة لذلك، لن يتمكن من حضور جلسة الاستماع.

وتابعت المراسلة التي توفرنا على نسخة منها: “نحن حالياً في عملية انتقالية ونعمل بجدية لانتخاب رئيس جديد للنادي يكون قادراً على تولي المسؤوليات اللازمة، بما في ذلك حضور جلسات الاستماع. ونود أن نؤكد لكم أنه على الرغم من هذه الظروف، فإن نادينا لا يزال ملتزمًا بالامتثال للوائح الدوري”.

 

قد يٌهمك ايضـــــاً :

سلطات مدينة تطوان تمنع تنقل جماهير المغرب الفاسي إلى تطوان

بنعسكر يٌصرح إنه سعيد بأداء اللاعبين أمام المغرب الفاسي وبنسلطان يٌؤكد إننا واجهنا فريقًا كبيرًا

source : www.moroccosports.net